المواضيع الأخيرة
» اللحية: الأمر بالإعفاء والتوفير والإرخاء والإيفاء يتنافى مع الحلق والتقصير
الأحد ديسمبر 06, 2009 12:36 am من طرف ياسر

» قُلْ يَاأَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ ...
الجمعة ديسمبر 04, 2009 8:42 am من طرف أبونصر

» صور إخواننا في الصين في عيد الأضحى
الخميس ديسمبر 03, 2009 7:58 am من طرف يحي بن عيسى

» الإمام غالب الهنائي في ذمة الله
الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 2:54 am من طرف يحي بن عيسى

» حول الدعوة إلى الله عز وجل
الإثنين نوفمبر 30, 2009 8:50 am من طرف أبو محسن

» مصطفى محمود: المرأة كتاب.. اقرأه بعقلك ولا تنظر لغلافه
الأحد نوفمبر 29, 2009 3:06 pm من طرف يحيى الاطرش

» عيدكم مبارك وكل عام وانتم بخير
الأحد نوفمبر 29, 2009 1:00 am من طرف خالد آل عبدالله

» مــــــــبـــــــــــاراة بريـــــــــــــــــــــئــــــــــــة
الجمعة نوفمبر 27, 2009 11:28 am من طرف أبو محسن

» هل نحن بحاجة إلى مراجعة فكرية لمنظومتنا التراثية؟
الأربعاء نوفمبر 25, 2009 12:44 pm من طرف يحيى الاطرش


وأخيرا نظرية التطور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وأخيرا نظرية التطور

مُساهمة  صالح البناصري في الجمعة أكتوبر 02, 2009 10:18 am

لطالما كانت نظرية دارون محل جدال بين المسلمين والغربيين، وأخيرا اكتشفت مجموعة من الباحثين من جامعات أمريكية هيكل عظمي شبه كامل لإنسان عاش قبل لوسي (الكائن الذي يعتقد أنه من أسلاف الانسان يشبه شامبانزي) بعدة قرون، وقد صرح أحد العلماء في مؤتمر صحفي أن نظرية دارون والاعتقاد الذي ساد منذ مدة خاطئة، لينهي جدلا واسعا حول القضية.

صالح البناصري

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 04/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هل من مصدر؟

مُساهمة  مصطفى في السبت أكتوبر 03, 2009 5:16 pm

السلام عليكم أخي الكريم؛
هل بإمكانك أخي الكريم ذكر مصدر المعلومات المذكورة أو الإحالة إلى مرجع، للاستفادة من هذا الاكتشاف ودلالاته على النظرية، لأن الموضوع كثر فيه القيل والقال والتبس على الناس الحق والباطل، ولا بد فيه من التثبت وسؤال رأي أهل الاختصاص.
تحياتي.

مصطفى

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وأخيرا نظرية التطور

مُساهمة  أبونصر في السبت أكتوبر 03, 2009 8:27 pm

عن الجزيرة: من هنا

ويوجد فيه ملف فيديو عن الخبر

أبونصر
مشرف

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قراءة في الحدث

مُساهمة  مصطفى في الأحد أكتوبر 04, 2009 7:27 am

السلام عليكم ورحة الله وبركاته؛
نعم لقد تحققت من الموضوع، وقد أصدرت مجلة Science عددا خاصا لهذا الاكتشاف. لكن ما يشد الإنسان هو أن أي اكتشاف جديد في مثل هذه المواضيع المتنازع فيها يستغله كل طرف لصالحه ويعطيه دلالات توافق توجهه، فرغم أن استنتاجات المكتشفين لم تشر بتاتا لنقض نظرية التطور وإنما ربما لتعديلات ومراجعات في ما يتعلق بالجانب الإنساني، إلا أن المعادين لها سارعوا في توظيف الجديد لصالحهم، كما هي العادة من أصحاب الإعجاز العلمي، فزغلول النجار استغل الفرصة لإعادة تأكيد قناعاته لكن دون إضافة جديد، فحين يقول أن هذا الخبر مهم لكن عمر الهيكل العظمي مبالغ فيه، لا يقدم لنا أي بديل لتقنيات التوقيت المستعملة، مع أن الفارق بين العمرين حوالا ٤ ملايين سنة! وهنا مبعث الاستغراب.
والفرق بين المنهجين واضح، فهؤلاء المستكشفون يعتمدون على ما توفر لديهم من المستحاثات والتكنولوجيا المتوفرة لتحديد أعمارها، ويعترفون بوجود ثغرات كبيرة لا يمكن ملؤها بصورة قاطعة نظرا لنقص المستحاثات والبقايا الهيكلية، خاصة في ما يتعلق ببقايا القردة العليا مثل الشامبانزي والغوريلا، بينما الفريق الآخر لا يعتمد نفس المنهج المادي التحليلي ولا يقدم بديلا.
طبعا لا تنافرهنا بين ما توفر من الأدلة المادية، وما تشير إليه ظواهر النصوص المقدسة، فهذه مسألة بحث وتنقيب، وإنما المشكل في المناهج الاستنتاجية وآليات القراءة المستعملة لاستخلاص النتائج، وهذا يجعلها جهودا بشرية محضة، ولا يمكن أن ترفع عنها صبغة الظنية والبشرية وحتى الهشاشة المنطقية، مما يجعلها عرضة للانهيار في أية لحظة لظهور أدلة جديدة أو تبين خطإ تقنية من التقنيات، ، بينما المؤمن حر في الإيمان والتسليم بما يعتقد أنه الفهم الأنسب لنصوصه المقدسة، تسليما بأن للمعرفة طرقا شتى لا تنحصر في الإدراك البشري أو المادي، وأن الله تعالى صادق في كلامه وأعلم بحقيقة الأمور.
ولست هنا بصدد تفضيل أي من الطريقتين فلكل مجالها وحدودها المعرفية، لكن ذلك لا يمنع في كل الأحوال من ممارسة المؤمنين للبحث العلمي، ما دامت قناعاتهم لا يمكن أن تبدو متهافتة أو متناقضة مع الحقائق الكونية لكونها صادرة من نفس الخالق حسب إيمانهم.
فمثلا، استمرار الأبحاث الأركيولوجية لعقود في الشرق الأوسط، بحثا عن آثار مادية تثبت أخبار الكتب المقدسة كشف النقاب عن الكثير من الحقائق المثيرة، بل أدى لتزييف كثير مما كان يعد حقائق راسخة في التقاليد المسيحية والعبرانية، وكشف أيضا تلاعبات البشر عبر الزمن بالوحي الإلهي تزييفا وتحريفا، وكان الأحرى بالمسلمين إحراز السبق في هذا المضمار خاصة أن جل هذه المناطق إن لم أقل كلها واقعة في مجالهم الجغرافي ولا تزال تكشف عن الجديد المذهل الداعم لصدق رسالة الإسلام ونبوة محمد صلى الله عليه وسلم، وهي مجال خصب لتحقيق المسلمين لشهادتهم على العالمين، ولا يخفى دوره في الصراع القيمي والخلقي، ولا يزال الصهاينة يلوون أعناق الحقائق ويستغلون كل جديد لدعم مزاعمهم الخبيثة التي لا تفرق بين الأديان والأجناس، وليس آخرها كتاب صدر للقدح في نسب المسيح عليه السلام وأنه سليل عائلة مليئة بالعاهرات بالإضافة إلى أمه العذراء البتول... والمجال لا يتسع، وبودي التلميح إلى الإشارات القرآنية الحاثة على البحث والتنقيب في الآثار. قال تعالى:
ـ فتلك مساكنهم لم تسكن من بعدهم إلا قليلا وكنا نحن الوارثين.
ـ إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون، ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون...وعادا وثمودا وقد تبين لكم من مساكنهم...
ـ وإن لوطا لمن المرسلين...ثم دمرنا الآخرين، وإنكم لتمرون عليهم مصبحين وبالليل أفلا تعقلون.
ـ قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق.
ـ قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المجرمين. وفي آية أخرى: عاقبة المكذبين.
جعلنا الله ممن يتدبر آياته ويسعى لإحقاق الحق وكشف الباطل، إن الباطل كان زهوقا.
تحياتي لكم وعذرا على الإطالة.

مصطفى

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى