المواضيع الأخيرة
» اللحية: الأمر بالإعفاء والتوفير والإرخاء والإيفاء يتنافى مع الحلق والتقصير
الأحد ديسمبر 06, 2009 12:36 am من طرف ياسر

» قُلْ يَاأَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ ...
الجمعة ديسمبر 04, 2009 8:42 am من طرف أبونصر

» صور إخواننا في الصين في عيد الأضحى
الخميس ديسمبر 03, 2009 7:58 am من طرف يحي بن عيسى

» الإمام غالب الهنائي في ذمة الله
الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 2:54 am من طرف يحي بن عيسى

» حول الدعوة إلى الله عز وجل
الإثنين نوفمبر 30, 2009 8:50 am من طرف أبو محسن

» مصطفى محمود: المرأة كتاب.. اقرأه بعقلك ولا تنظر لغلافه
الأحد نوفمبر 29, 2009 3:06 pm من طرف يحيى الاطرش

» عيدكم مبارك وكل عام وانتم بخير
الأحد نوفمبر 29, 2009 1:00 am من طرف خالد آل عبدالله

» مــــــــبـــــــــــاراة بريـــــــــــــــــــــئــــــــــــة
الجمعة نوفمبر 27, 2009 11:28 am من طرف أبو محسن

» هل نحن بحاجة إلى مراجعة فكرية لمنظومتنا التراثية؟
الأربعاء نوفمبر 25, 2009 12:44 pm من طرف يحيى الاطرش


سؤال في الدعوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سؤال في الدعوة

مُساهمة  أبو سعيد علي في الأحد أكتوبر 04, 2009 1:17 am

نرى الآن تفرق المسلمين أحزابا وشيعا وانحرفوا عن سواء الصراط باسم الدين وكل يدعي أن الحق منحصر عنده والباقي هو في ضلال مبين, بناء على هذا الواقع المرير هل من الحكمة من دعي إلى الإسلام أن يشرح له هذه الحقيقة وهذا لتحصينه من الضلالات المنتشرة باسم الإسلام الصحيح أم يكتفى بتقديم له المبادئ الإسلامية الصحيحة وبأدلته المقنعة ثم يوكل الأمر بعد ذلك إلى الله؟

أبو سعيد علي

عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 03/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال في الدعوة

مُساهمة  أبونصر في الإثنين أكتوبر 05, 2009 7:05 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الكريم

سؤال دعوي مهم، وأظن أن المشكلة تكمن في الاعتقاد بأن الحق كاملا مع إحدى الفرق، يعني على المسلم أن يلتزم بكامل مذهب من المذاهب فإن " صادف" أنه الحق نجا!.
فالإباضي مثلا يعتقد كغيره -أو بالأحرى ورث- أن كل ما في مذهبه حق وأن على العالمين أتباعه كي ينجو، فعنده كي تنجو يجب عليك أن تكون إباضيا في كل تصوراتك وعقائدك، وهذا تحكم وتقول على الله، فالحق الوحيد المطلق هو الوحي الإلهي، ومن استمسك به نجا، وقد يجد المسلم في مذهبه ما هو من صميم الوحي وقد يجد فيه ما هو مخالف للوحي فعليه اجتنابه، وقد يجد فيه ما سكت عنه الوحي فلا يلزمه.
" وأن هذا صراطي مستقيم فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله"
ومعلوم أن الاستمساك والتعصب لمثل هذه المسميات المذهبية تولد مودة بين أتباعه تمنعهم من ترك ما هو باطل مخافة فقد تلك المود، وقد فضح سيدنا إبراهيم هذا الدافع إلى الضلال في قوله " وَقَالَ إِنَّمَا اتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا مَوَدَّةَ بَيْنِكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُ بَعْضُكُمْ بِبَعْضٍ وَيَلْعَنُ بَعْضُكُمْ بَعْضًا وَمَأْوَاكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ نَاصِرِينَ"
وقد تتجلى تلك المودة في محاولة إرضاء الغير من المذاهب أو الفرق، وهذا قد يؤدي بالإنسان إلى الاستهانة ببعض التصورات القرآنية لأجل ذلك، وهذه فتنة أخرى.
فكلام الله هو الحق، وغيره من المسميات ما أنزل الله بها من سلطان، وهذا التعصب إلى المذهب والعالم المتَّبَع قد يؤدي إلى نفس ما وقع فيه أهل الكتاب "اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ "

وفي هذا السياق تأمل قوله تعالى:
" قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ"
"مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ (79) وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ "

أبونصر
مشرف

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى