المواضيع الأخيرة
» اللحية: الأمر بالإعفاء والتوفير والإرخاء والإيفاء يتنافى مع الحلق والتقصير
الأحد ديسمبر 06, 2009 12:36 am من طرف ياسر

» قُلْ يَاأَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ ...
الجمعة ديسمبر 04, 2009 8:42 am من طرف أبونصر

» صور إخواننا في الصين في عيد الأضحى
الخميس ديسمبر 03, 2009 7:58 am من طرف يحي بن عيسى

» الإمام غالب الهنائي في ذمة الله
الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 2:54 am من طرف يحي بن عيسى

» حول الدعوة إلى الله عز وجل
الإثنين نوفمبر 30, 2009 8:50 am من طرف أبو محسن

» مصطفى محمود: المرأة كتاب.. اقرأه بعقلك ولا تنظر لغلافه
الأحد نوفمبر 29, 2009 3:06 pm من طرف يحيى الاطرش

» عيدكم مبارك وكل عام وانتم بخير
الأحد نوفمبر 29, 2009 1:00 am من طرف خالد آل عبدالله

» مــــــــبـــــــــــاراة بريـــــــــــــــــــــئــــــــــــة
الجمعة نوفمبر 27, 2009 11:28 am من طرف أبو محسن

» هل نحن بحاجة إلى مراجعة فكرية لمنظومتنا التراثية؟
الأربعاء نوفمبر 25, 2009 12:44 pm من طرف يحيى الاطرش


السؤالات والجوابات: مراجعات مع العلماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السؤالات والجوابات: مراجعات مع العلماء

مُساهمة  يحيى الاطرش في الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 1:37 am

تحية عطرة أزفها إليكم وإلى كل باحث عن الحقيقة، متجرد منصف، ومخلص لله الدين
وحيث نتواجد هنا في هذا المنتدى المبارك.. وبين إخواننا الباحثين وطلبة العلم، يجدر بي أن أنشر هذه المراجعات التي يسّر الله أن قمت بها مع بعض العلماء والمراجع والباحثين
آملا أن تجد لها مناقشات حولها، وإضافات وتصويبات.. حتى نستفيد من ذلك ونتعلم لغة الحوار وأدب التواصل وأخلاقيات التعاون، والإخلاص في طلب الحق والحقيقة، بعيدا عن الجدال والمراء والتقليد.. وسائر الحجب التي تحول دون وصولنا لإدراك الحق والصواب
وسيتم عرض هذه المراجعات في حلقات إن شاء الله بحيث أفرد لكل جواب صفحة لوحدها، حتى يتسنى لنا النظام والترتيب في مناقشة الأجوبة كلّ على حدى
والله هو الموفق والهادي

وكانت الإشكالات المطروحة كالآتي:

إشكالات منهجية حول التديّن الصحيح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سماحة السيد الموقَّر، كم نتمنى أن نجلس بين أيديكم وننهل مما علمكم الله؛ ونطرح تساؤلاتنا وانشغالاتنا مباشرة مع فضيلتكم، وإذ لم نتمكن من ذلك فما لا يُدرك كله لا يُترك جله، وتأتي هذه الأسئلة
-وآمل أن تكون واضحة ودقيقة- من باحث ينشد الحقيقة فنرجو منكم أن تتفضلوا بالإجابة عنها، وجزاكم الله خيرا:
1- هل يمكن للمسلم الاكتفاء بالقرآن فقط -على فرض أنه يوجد القرآن معنا وحده-؟
2- وإذا كان لا يمكن الاستغناء عن السنة، فلماذا لم يحرص الرسول الأمين على كتابتها كما فعل مع القرآن؟
3- وهل يوجد وحي غير القرآن الكريم؟ وإذا كان كذلك فلِم لم يحفظ كما حُفظ القرآن؟ وهل لهذا الوحي -غير القرآن- أن يُنشئ حُكما جديدا أو اعتقادا زائدا على ما في القرآن؟ وما مدى إلزاميته؟
4- وأين تصنف السنة بالنسبة إلى القرآن الكريم: (شارحة، أو مبينة،..)؟ وهل من دليل من القرآن يشير إليها؟
5- قيل أنه رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم النهي عن التدوين وكتابة غير القرآن، وكذلك تحقق هذا تاريخيا وذلك بتأخر ظهور المدونات الحديثية، فهل هذا صحيح؟ ثم لماذا كان النهي عن التدوين (إن كان واقعا)؟ ولماذا وقع الشطط و-في المقابل- التبرير: في فهم وتوجيه هذه الحادثة؟
6- ما الفرق بين: السنة، والحديث، وقول أئمة آل البيت، وقول الصحابي؟ وما مردّ هذه التفرقة؟ ما مدى حجية كل منهم؟ وما مدى إلزامية (في الامتثال والتطبيق) كل منهم؟ وأين تكمن الهداية في كلّ منهم؟
7- أين يأتي العقل في ديننا، وما حدود تصرفه؟ وهل له أن يرُدَّ: ما يخالف قواعد المنطق، وقواطع الوحي القرآني، والحقائق العلمية والتاريخية؟ وهل يمكن لحقائق الدين أن تكون مناقضة ومخالفة للعقل السليم؟
8- ما هو منهج نقد الرواية الحديثية التي تفيد الأمور الغيبية والعلمية والتاريخية؟ وكذا التي تفيد العمل؟
9- وما مدى إلزامية الروايات الحديثية الآحادية في حياتنا اليومية؟ وإلى أي مستند يتم الفصل في هذه القضية؟
10- إذا جُرِّح رَاوٍ فهل يعني هذا أن نرفض رواياته مطلقا حتى ما صحّ منها؟ وهل التجريح مسألة اجتهادية؟
11- لماذا روى المسلمون الحديث عن أبي هريرة في مساندهم، مع ما اشتُهِر عنه؟ وما هو منهجهم في ذلك؟
12-هل سَلِمَت مساند: الكافي والبخاري وزيد والربيع.. من النقد وردِّ روايات تخالف: قواعد العقل، وقواطع الوحي المحفوظ، والحقائق العلمية والتاريخية؟ وهل من منهج واضح في ذلك؟
13- ماذا حدث للإباضية الأوائل: إذ إنهم كانوا قليلي رواية الحديث ونقد الرجال، مقارنة بالفِرَق الكبرى؟ هل هذا يعني أن مسألة إكثار المرويات مرتبطة بالتنافس السياسي والصراع الذي كان واقعا بين السنة والشيعة؟
14- وهل ترون أن الخلاف بين المسلمين -على اختلاف مذاهبهم-: كان سياسيا وتاريخيا فقط؟ أم أن الخلاف كان دينيا بحيث أنهم غير متفقين في الأصول من البداية وقد وقع التحريف منذ إرسال الرسول؟
15- لماذا عندما يُذكر موضوع مراجعة تراثنا الإسلامي –الفكري والفقهي والسياسي-: فيتبادر إلى ذهنية البعض: إنشاء دين جديد يخالف ما ورثناه، وبالتالي يُحذَّر الناس من هذه الكتب والاطلاع عليها؟
16- من باب الإعتراف: هل لنا أن نقول أن القرآنيين والمستشرقين كانوا على جانب من الصواب في نقدهم لما ورد في الحديث، ووجدوا الأرضية مهيّأة ليطعنوا في ديننا: لأننا لم نبادر نحن إلى تنقيته من الشوائب؟
17- يُقال أن القرآن احتوى على مناهج وحلول فيما يخص ما يواجه ويعتري الإنسان والأمة على السواء، فهل هذا صحيح؟ وما هي حدود القرآن في توجيه البشرية نحو الهداية والصلاح في جميع أمورهم؟
18- وهل اطلعتم على ما يكتبه المفكرون المعاصرون من مختلف المذاهب:
-السنة والشيعة: وحدة الدين واختلاف السياسة والتاريخ/ أحمد الكاتب
-السلطة في الإسلام/ عبد الجواد ياسين
-الصراع الأبدي/ زكريا المحرمي..... إلخ من الدراسات والبحوث المعاصرة.
ولماذا نراهم متفقين في جُلِّ -إن لم نَقُلْ: في كُلِّ- النتائج التي توصَّلوا إليها؟
19- قد اطلعت على مجموعة من مؤلفات الشيعة الإمامية وأهل السنة ولا أنسى الإباضية -أقصد المؤلفات ذات الطابع الانتصاري لكل مذهب، ولا أقصد الدراسات الحديثة-، فصدِّقني سيدي المحترم: أنني لاحظت ووجدت أن سلاحا واحدا ووحيدا يستعمله أنصار كل مذهب ضد خصومه الآخرين، وهو: الأحاديث والمرويات الآحادية، فتجد الواحد منهم ينقّب في كتب خصمه ليجلب له ما يساند ويدعم فكره وآراءه وبالتالي يُلزِمه بنوع من الحجة ويفحمه، وهكذا دواليك مع الطرف الثاني وخصمه، فلذلك وصلت وخَلُصْتُ إلى أنه لابد من الرجوع إلى القرآن الكريم وبحث المسائل العقدية والفكرية والفقهية من جديد، بعيدا عن ضغط تراثنا المتضارب في الأسانيد والمتون، وهذا ما يكفل لنا: الألفة والوَحدة الإسلامية، فما رأيكم؟
ولماذا نُحَمِّل بعضنا البعض أخطاء أجدادنا: (وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى)، أم أنَّ هذا هو قَدَرُنا المشؤوم؟
20- هل حرية المعتقد مكفولة في ديننا؟ وهل يستطيع الإنسان أن يبدّل معتقده حسب اقتناعه بأفكار معينة؟ أم أنه مُلْزَم بأفكاره الأولى وهو مقلِّد ولا مجال لإعمال عقله لأنه مازال قاصرا -أقصدُ هل أوجب علينا ديننا أن نحرّر الناس من ربقة الاستعباد الفكري، وندفعهم إلى البحث والسؤال، أم يكفي أن نحجّر لهم عقولهم ونمنعهم من مطالعة أفكار الآخرين خشية التحول عما كانوا عليه-؟ وهل يستطيع الدعوة إليها طالما أنه رآها صوابا؟ أم أنه لابد أن يراعي بيئته التي تعتقد غير ما يعتقده هو؟ وما توجيهكم؟
21- نلاحظ في الوقت الراهن ظهور نُخَب فكرية جديدة ومخلصة من كل المذاهب تدعو لمراجعة ونقد تراث المسلمين وعَرضه على كليات القرآن والعقل والحقائق العلمية والتاريخية، بعيدا عن العواطف والتعصب، فما موقفكم وتوجيهكم حضرة السيد؟
ولماذا يُنبَذ هؤلاء ويُرمَوْن بالخيانة والعَمَالة ويُحذَّر من أفكارهم، بل ويُضطَهدون لأجل هذا النهج الذي تَبنَّوْهُ؟

**وفي الأخير نرجو منكم من أعماق قلوبنا أن تصارحونا في أجوبتكم وتضعوا أيديكم على مواطن الدّاء: كما اجتهدنا وحاولنا أن نُفْضِي إليكم عن كلِّ ما يختلج في صدورنا، ونشكركم جزيل الشكر على تفضُّلكم هذا.
الباحث: يحيى الاطرش.

يحيى الاطرش

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 31/08/2009

http://www.elfikre.tk

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هل هذا هو الحق؟

مُساهمة  نورالدين في الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 1:59 am

جزاك الله خيرا أخي يحيى على هذا الطرح وهذه الأسئلة المحيرة فعلا والتي تحتاج إلى جواب من كل المذاهب الإسلامية فلعل الله يجعلها أرضية للتوافق والبحث الجاد.
ما يحيرني في فقه المذاهب وهذا موجود عن الشيعة الإمامية وغيرهم أنهم جعلوا من المرجحات بل بعضهم جعل من معايير تصحيح الرواية وقوتها مخالفة المذاهب الأخرى، فذهب الحق ضحية لهذا الخلاف، بل أصبح الحق وجود التنازع والخلاف وإقرار المذاهب، بل أصبح الحق يتطابق مع تفتت المسلمين وتشرذمهم، فبدلا من أن يكون الوحي جامعا للمسلمين لقوله تعالى: (ولا تتفرقوا فيه) صار ذلك بالعكس تماما.
في انتظار مواصلة الموضوع شيخنا تقبل شكرنا وتحياتنا

نورالدين

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 01/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السؤالات والجوابات: مراجعات مع العلماء

مُساهمة  daddi في الجمعة سبتمبر 25, 2009 11:18 pm

عزمت بسم الله،
الأخ الكريم يحي الاطرش شكرا لكم على هذا الكم من التساؤلات الوجيهة والمشروعة، والتي تحتاج إلى مخلصين العبادة لله وحده لا شريك له ليجيبوا عنها.
بعد إذنكم أضع بين أيديكم الرابط الذي ربما تجدون فيه بعضا من الأجوبة على أسئلتكم الوجيهة. الرابط هو: http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_books.php?user_id=1
وأرجو التعليق على ما تجدون لنستفيد من رأيكم.
والسلام عليكم.

daddi

عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 15/09/2009

http://www.ahl-alquran.com/arabic/profile.php?main_id=3

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى